261 جمعية أهلية تحت مظلة مجلس ناجح

تيزار – رزان فهد

ساهم المجلس الفرعي للجمعيات الأهلية بالمدينة -خلال مشواره الذي دام ثماني سنوات- في إثراء المحفل الخدمي بمبادرات ومشروعات وأفكار ابتكارية، كما عزز من جدوى التكامل بين الجمعيات -رغم اختلاف عناوينها- لتعمل جميعا تحت مظلة تنسيقية واحدة.
ويسعى المجلس -منذ تأسيسه- إلى تطوير عمل القطاع غير الربحي، ورفع جودة الخدمات المقدمة عبر الجمعيات الأهلية، وزيادة فاعليتها وتمكينها مجتمعيا، ومساهمتها في رفع الاقتصاد الوطني، بالإضافة لمسعاه إلى تحقيق الاستدامة المالية للجمعيات.
وكان المجلس قد حقق -في مشواره- عددا من المكتسبات، مستثمرا الثقة التي حازها، والتي حركته ليمارس دوره وعمله باحترافية بالغة -وفقا لما أكده رئيس المجلس عبدالمحسن بن معيض الحربي، لافتا إلى أن الجمعيات الأهلية بالمدينة قدمت مبادرات ومشروعات دفعت قاطرة العمل المجتمعي وأهلتها للفوز بجائزة الأميرة صيته للتميز.
وتتميز مبادرات المجلس بالتنوع والشمولية، ومنها مبادرة «مجتمع حيوي»، ومبادرة «زكاة الفطر والسلال الغذائية» التي تساهم في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، إلى جانب عدد من المبادرات الأخرى.
يذكر أن جمعيات المدينة تتباين بين جمعيات صحية، وتوعوية، وعلمية، وبيئية، وأسرية، وأخرى لرعاية الأيتام وذوي الإعاقة، وغيرها.

أبرز منجزات المجلس

* أنشأ 6 مراكز للرعاية الصحية
* أسس مكتبا بمركز الإمارة الشامل
* أنشأ مقرا على الدائري الثاني
* عزّز التكامل بين الجمعيات
* دعم الجمعيات المتعثرة
* أثرى محفل الخدمة بأفكار ابتكارية
* أدار مشروع الخيام الرمضانية باحترافية

أرقام .. في المجلس

* 261 عدد الجمعيات
* 30 مبادرة
* 133 جهة مانحة
* 8 مشاريع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
تحتاج مساعدة؟