فود ترك المدينة تدخل دائرة الاستطلاع

تيزار

تعزيزا للتشاركية، ورغبة في اغتنام رأي المواطن في أماكن وجودها وآلية تنظيمها وتحسين خدماتها، طرحت «أمانة المدينة المنورة» استبيانا على موقعها التفاعلي، تستهدف من ورائه تقييم تجربة «عربات الطعام المتنقلة»، وأماكن وجودها بالمدينة المنورة، وقياس معدلات رضا المواطن عن الخدمة التي تقدمها ومرئياته في الارتقاء بها.

ويعد مشروع «فود ترك» أو «المطعم المتنقل» من أميز وأسهل المشاريع التي تستهوى شباب المدينة وفتياتها؛ لعدة أسباب، أبرزها سهولة تنقلها، ومواكبتها لدخولات رواد الأعمال الجدد، وسهولة إجراءات ترخيصها، وأرباحها المجزية.
وكانت «الأمانة» قد طرحت استبيانها، في مسعى منها لتنظيم عربات الطعام المتنقل في شوارع المدينة بما يعزز المشهد البصري، وتفعيل خدماتها بشكل يواكب طموحات أهل المدينة وزوارها، خصوصا أن العربات تلاقي قبولا من روادها ممن يفضلونها عن المطاعم الثابتة.

يذكر أن أمانة المدينة تعمد إلى صناعة الاستبيانات، بعد ثبوت جدواها وتأثيرها في رصد الآراء الحقيقية للمواطنين.
ويمثل استبيان الخدمات البلدية الذي أعلنت عنه الأمانة سابقا آخر الاستبيانات التي اعتمدت عليها الأمانة في رصد رأي المواطن في تطوير الخدمات.

لماذا الاستبيان؟

– تقييم تجربة عربات الطعام المتنقلة
– تنظيم أماكن وجودها بالمدينة المنورة
– قياس معدلات الرضا عن خدماتها
– مرئيات المواطن في الارتقاء بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
تحتاج مساعدة؟